Enable JavaScript to visit this website.

الصحة البدنية

هل أنت في خطر؟

نود جميعا أن نعتقد أن الأمور الفظيعة تحدث ل "الأشخاص الآخرين"، وأننا محصنون ضد الأمراض والكوارث. الى ان نفاجأ بها وجها لوجه عندما لا نتوقع ذلك

العديد من العوامل التي تزيد من خطر تعرضنا للسكتة الدماغية أو النوبة القلبية قابلة للتعديل - وهذا يعني أن لدينا درجة معينة من السيطرة عليها. على سبيل المثال، يمكننا اختيار

تناول طعام صحي، وبالتالي السيطرة على مستوى الكوليسترول والصوديوم في الدم. حتى مع وجود جدول زمني مزدحم، يمكننا اختيار إدخال بعض النشاط البدني في يومنا أو أسبوعنا.

لذلك يجب أن نكون قادرين على معرفة متى تخرج هذه العوامل عن السيطرة وتجعلنا أكثر عرضة للإصابة بالمرض. إن معرفة عوامل الخطر الخاصة بك يساعدك على تحديد متى تقترب من منطقة الخطر. ولكن عليك أن تكون صادقا مع نفسك.

اسأل نفسك بعض الأسئلة:

  • هل حقا تحصل على الرياضة التي تحتاجها؟
  • هل تبذل الجهد للحصول على هذه الرياضة في يومك؟
  • هل أصبحت ملابسك أصغر قليلا والأرقام أعلى قليلا على الميزان؟
  • هل يبتعد الناس عنك لأنك رائحتك مثل منفضة سجائر طوال الوقت؟
  • هل ارتفعت فواتير البطاقات الائتمانية الخاصة بك من كمية عمليات طلبات المطاعم؟
 

إذا كنت تجيب بنعم على هذه الأسئلة، فكر في حقيقة أن خطر إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية في ازدياد. الآن هو الوقت المناسب لجعل الأشياء تحت السيطرة.

 

المراجع

Alshaikh et al., (2017). The ticking time bomb in lifestyle-related diseases among women in the Gulf Cooperation Council countries; review of systematic reviews. BMC Public Health 17:536 DOI 10.1186/s12889-017-4331-7

الصحة البدنية

مقالات ذات صلة

معاينة كل المنشورات

May 21 ,2019
التدخين من عوامل الخطر الأساسية لأمراض القلب والشرايين
May 21 ,2019
تغيّرت أنماط الحياة بسبب النمو الاقتصادي والاجتماعي السريعين في دول الخليج، مما أدى إلى زيادة استهلاك الاطعمة منخفضة القيمة الغذائية وتبني أسلوب حياة خامل وغير نشيط.
May 21 ,2019
أظهرت الدراسات أن حوالي 9 من كل 10 أشخاص في الإمارات معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين. استخدم جهازك الشخصي المحمول لتتعلم كيف تعيش نمط حياة لقلب صحي.